حماة .. عنقاء سوريا

بمداد المدونين نحيي ذكرى المجزرة

مجزرة حماة .. لندون من أجلها

leave a comment »

المصدر : مدونة Syrian Developer

رابط المصدر : http://bit.ly/yQnbRU

 

كما نعلم جميعا بقي عدّة أيام لذكرى وصمة العار في تاريخ البشرية ..مجزرة حماة التي سكت عنها العالم بأسره و اعتبرها مجرد أحداث وقعت في سوريا وصمة عار في تاريخ نظام الاجرام الأسدي الذي يقوم الآن بمجازر يومية ضد شعبنا الأعزل ..و التي قام بها من قبل في حماة و حلب و ادلب و اللاذقية و قد قام بمجازر كثيرة على مدة استلامه للحكم في سوريا و لكن مجزرة حماة تبقى الأكبر و الأعنف حيث ذهب ضحيتها ما بين 30-40 ألفاً من بينهم نساء وأطفال ومسنين حسب تقرير اللجنة السورية لحقوق الانسان و هناك تقريبا 15 ألف مفقود
مجزرة حماة هي المجزرة التي لم يعترف بها العالم و لم يلقى بال لها …و اكتفت وسائل الاعلام بوصفها بأحداث حماة و كأنها مشكلة عائلية انقضت في عدة ايام ….
لم يقتلوا في حماة الأطفال و النساء و المسنين فقط بل قتلو الضمير الانساني و قتلوا كل شيء حي في تلك المجزرة …
حماة هي الجرح الذي لم يدمل بعد فجميع الذي قتلوا لم تسترد حقوقهم و هناك من لم يرى حتى جثث أقربائهم الذي قضو في تلك المجزرة و هناك من تم حرقهم و هناك من تم دفنهم أحياء …

لم يعطى أهالي الموتى حتى الحق ببكاء موتاهم ….نزج الآلاف من المدينة دون أن يعلموا أين هم أحبابهم ..هل ماتوا ؟أم أنهم نزحوا إلى مكان آخر …
هناك أعداد كبيرة من المفقودين الذين لم يعرف مصيرهم حتى الآن …فهذا النظام المجرم قد قام بالمجزرة و حاول اخفاء أعماله القذرة بقتل ما استطاع من شهود على تلك المجزرة
عار علينا أن نصمت عن تلك المجزرة التي حدثت في يوم من الأيام على تراب أرضنا الطاهرة ..
عار علينا أن نصمت عن أخوة لنا قتلوا و سحلو في الشوارع و منهم من هدّمت منازلهم فوق رؤوسهم و دفنوا تحت الأنقاض
عار علينا أن نصمت عن حقوق أخوتنا في حماة …فالنساء فقدت أزواجها و الأطفال فقدوا آبائهم
حماة جرح ينزف منذ ثلاثين عاما … لم يبادر أحد لتضميد هذا الجرح …أو حتى معانقة الأهالي للتخفيف عنهم بفقدان أحبتهم و لم يتقدّم أحد ليمسح الدمعة من عيون الأطفال التي يتّمت …
لكي لا نسمح لأحد بتجاهل تلك المجزرة….
و لكي لا تبقى ذكرياتها في كتب التاريخ ..كتبت على ورقة ..وكأنها رواية خيالية حدثت في زمان و مكان غير معروف ..
لكي نمسح الغبار عن قصّة واقعية يندى لها الجبين لترى النّور بعد ثلاثين عاما …
لكي لا نسكت عن ظلم و بطش و اجرام تلك العصابة الحاكمة في سوريا
لكي نقول للعالم أجمع أننا لا ننسى أهلنا و احبتنا في حماة الأبية
لكي يصل صوت الأطفال الذين صرخوا أثناء المجزرة إلى العالم أجمع
شارك معنا في حملة “مجزرة حماة …لندوّن من أجلها” و التي سيكون تاريخها في الذكرى الثلاثين لمجزرة حماة 2 شباط 2012
شارك بكتابة تدوينة ولو كانت بسيطة عن ذكرى مجزرة حماة 1982 ..و لتنشر تلك التدوينة في تاريخ 2 شباط 2012

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: