حماة .. عنقاء سوريا

بمداد المدونين نحيي ذكرى المجزرة

حماه .. عنقاء سوريا

leave a comment »

المصدر : مدونة سامراء

رابط المصدر : http://tinyurl.com/7ybtond

” اي والله يا ماما رموهم بالرصاص أمام عيون أمهاتهم “

ونبكي سوية ..

أستيقظ في اليوم التالي و حماه بين عينيّ ..أول ما أفعله التوجه لهذه الشاشة لأتابع قراءة الصفحة التي تركتها قبل أن أنام..

أمي تجلس على الطاولة مقابلي تكوي ..

“ماما ، هل صحيح أن الجثث ملأت الشوارع و لم يكن باستطاعة أحد الاقتراب منها؟”

ايـــــه والله يا ماما ..

” ماما .. هل حقيقة أنهم كانوا يسلمون الجثث للأهل بعد الاعتقال كما يحدث اليوم و أكثر ؟ هل فعلاً بعض المعتقلين بقوا سنين هناك و بعضهم لم يخرج للآن؟”

تجيبني أمي بحرقة على المعتقلين .. نعم يابنتي ، كانوا كذلك و مازالوا .. كانوا يذوقون أشد أنواع العذاب.. كانوا يتمنون الموت أحياناً .. يخرجون بنفسية لا تقوَ على الكلام.. بعضهم لا خبر عنه للآن، لا يعلم أهله إن كان حيّ أم مات ..

نصمت دقيقة .. و أعيد فتح جراح أمي ..

” كانوا يغتصبون النساء أمام أعين أهاليهم و في بيوتهم؟! “

” ماما، منعوا الحجاب عنكن؟ قصفوا الجوامع؟ منعوا الاحتفال بالأعياد الدينية؟ “

أكمل قراءة القصص الدامية .. و قلبي يعتصر على جيل سبقنا وجيل يعيش اليوم معنا ..

“ماما قتلوا طفل معاق لأنه لم يستطع أن يقف كما أمروه!! “

” قرأت حدث مفجع ..هل كانو فعلا يأكلون كبد البشر ؟!! “

تدمع أمي، و أدمع ..

تجيبني : أخشى أن ما حدث كان أكثر ..

” يا إلهي قصة رهيبة ، تعالي اقرأيها معي “

وضعت يدي على فمي، دهشت .. تقول القصة : بأن جنود الأسد دخلوا لأحد البيوت فما وجدوا إلا عجوز فيها.. طلبوا منها الإفصاح عن مكان رجال المنزل، لم تفعل .. فأجابوها بأنهم لن يذهبوا قبل أن ترقص لهم ! فرقصت لهم ، و ضحكوا .. ثم حرقوها حيّةً .. ورحلوا .. مخلفين ورائهم أحقاداً لا تنتهي ..

بكينا معاً .. صرخت.. لم لم يقتل أحدكم هذا السافل؟ لم لم تخبرونا بكل تلك الحقائق ؟!!

يقطع جواب أمي صوت قذيفة آت من بعيد .. ثم صوت رصاص كثيف..

أبتسم بغصّة ..

هل قلنا أن حماه لن تتكرر؟!

أحمل علم الاستقلال الخاص بي .. أكلم صديقي لأسأله : أين مظاهرة اليوم؟

——

تشير الإحصائيات إلى أن 40 ألف شهيد قضوا نحبهم في الثمانينات

60 ألف معتقل

15 ألف مفقود

100 ألف نازح ..

——

وماخفي أعظم ..!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: