حماة .. عنقاء سوريا

بمداد المدونين نحيي ذكرى المجزرة

حماة|دماء بالثوب الأسود

leave a comment »

المصدر : مدونة iFatema

رابط المصدر :http://www.ifatema.com/?p=1331

تلك الرّمال التي اختلطت بالدّماء،

المساجد المُهدّمة والمباني التي التصقت بالأرض.. الجُثث الغارقة في بحيراتٍ حمراء..

الدموع التي لم تكُن تجفّ، الدعوات التي ظلَّت ترتفعُ إلى أبواب السَّماء..

جميعُها شاهدة على المجزرة.. (مجزرة حماة 1982)

.

(1)

صُورةٌ صغيرة بالأسود والأبيض، أطِّرت بإطارٍ ذهبيَّ، كانَت مُضيئة للعتمة، كانت تبعثُ الحياة لأصحابها.

سَقطَت مثل كل الأشياء، مثل الجدار الذي عُلّقت عليه.. وكالمنزل كاملًا!.

.

(2)

بعدَ أن فقدت كُل قواها، وكل دمعاتها، وكل أسرتها. ألقت نظرة أخيرة على منزلها -الذي كان منزلاً-،

تُمسِكُها جارتها التي بقيت هي الأُخرى وحيدة، تركضُ بها،

عيونها معلّقة ببقايا الأشلاء، والذّكريات التي سترافقها.

.


(3)

اهتزّ الحيُّ بأكمله.

خَرجَ مُسرعًا: ما الخَطب؟

فكانَ (الخَطبُ) أن سقطَ شهيدًا.

.

.

لم يتركوا فيهم حياة، قذفوا بأجسادهم وتطايرت تلك الدماء،

أبقوا في نفوسِ الأهلي شهيقَ الرّعب، وسلسلة الخوف، ومسلسل الدمار،

والكثير من الذّكريات المضرّجة بالدّماء، والأرواح التي أُزهقت، والأحباب الذين أُبعدوا…

Advertisements

Written by hama30

فبراير 2, 2012 في 12:02 م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: